-->
U3F1ZWV6ZTI5NDQzMzY5MDBfQWN0aXZhdGlvbjMzMzU1Mjc4MzMx

هذه هي مخرجات لقاء رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مع رئيس حزب "جيل جديد" جيلالي سفيان



نقل رئيس حزب "جيل جديد"، جيلالي سفيان، عن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أن توجها سائدا نحو حل البرلمان وإجراء انتخابات تشريعية قبل نهاية العام الحالي.

وقال بيان عن حزب  "جيل جديد"، في أعقاب استقبال جيلالي سفيان، من قبل الرئيس عبد المجيد تبون، أن الاستفتاء على الدستور سيكون متبوعا بتعديل قانون الانتخابات، مع إمكانية إجراء انتخابات تشريعية قبل نهاية العام الحالي.

فيما يتعلق بالدستور، أكد رئيس الجمهورية أنه بمجرد تقديم المسودة الأولية من قبل اللجنة المسؤولة عن صياغتها، سيتم فتح نقاش شامل، بإشراك المجتمع المدني والأحزاب السياسية. كما سيتم أيضا تنظيم نقاشات متضادة من قبل وسائل الإعلام السمعية البصرية العامة ، تكون مفتوحة للمعارضة.

وأورد الحزب، أنه قد تم خلال اللقاء، الذي دام ساعة و 50 دقيقة، التطرق لعدة مسائل أخرى، و أن "رئيس الجمهورية، قال بخصوص مطلب الإفراج عن جميع سجناء الرأي والإشارة بالخصوص إلى حالات كل من السادة كريم طابو، فوضيل بومال، سمير بلعربي وعبد الوهاب فرساوي، وكل معتقل من الحراك، أنه يتابع هذه القضايا عن كثب وأن العملية القضائية الجارية ستسمح بالإفراج السريع على كل من أعتقل بسبب آرائه".

فيما يتعلق بمسألة الإعلام، قال الحزب، إن رئيسه أصر على فتح حقيقي له وعلى رفع الحظر عن المواقع المحجوبة وفي أقرب الآجال. ومن جهته، أكد رئيس الجمهورية أن هذا الملف سوف يجد حلاً في المستقبل القريب.

فيما يتعلق بالتغييرات التي اقترحتها الرئاسة، ستكون حول تقليص صلاحيات رئيس الجمهورية، وتعزيز دور البرلمان الذي سيكون له سلطة مساءلة الوزراء علنًا في تسيير قطاعاتهم وفرض الرقابة على الحكومة، كما سيتم فصل فعلي بين السلطة التنفيذية والقضائية. كما اقترح جيلالي سفيان توضيح الأحكام الدستورية لتحديد مجال السلطة الأمنية، وفصل العسكري عن المدني، مع توفير الضمانات لتأمين الدولة.




المصدر: elbilad.net





القراءة من المصدر
الاسمبريد إلكترونيرسالة